شات رحال | دردشة رحال | رحال

شات رحال | دردشة رحال | رحال

دردشة رحال , شات رحال , رحال

رحال هواسم علم مذكر من أصل عربي ومعناه هو كثير السياحة والتجول، المتنقل من مكان إلى مكان

شات رحال , دردشة كتابيه مجانيه بدون تسجيل

عناصر موضوع عن مفهوم الرحالة في العصر الحديث

  • موضوع عن مفهوم الرحالة في العصر الحديث.
  • الفرق بين الترحال والتخييم.
  • من هو الرحالة؟
  • ترحال فلاش باكينج Flash packing.
  • مفهوم الترحال بين الماضي والحاضر
  • مزايا الرحالة في العصر الحديث

موضوع عن مفهوم الرحالة في العصر الحديث

يسافر الناس إلى دول وبلدان أخرى من العالم للانضمام إلى الوظائف، أو للتعليم، ويسافر البعض الآخر لحضور الاجتماعات والمؤتمرات الرسمية وكذلك قضاء العطلات والاستمتاع. موضوع عن مفهوم الرحالة في العصر الحديث هو محور هذا المقال. يعد السفر جزءً مهمًا للغاية من الحياة لأنه أفضل طريقة للخروج من الجدول المزدحم. إنها أيضًا تجربة الحياة بطرق مختلفة، فالسفر هو في الواقع علاج جيد للتوتر والقلق والاكتئاب كما أنه يحسن الصحة العقلية والبدنية. لدينا حياة واحدة فقط ويجب أن نشكر الله على جعلنا مخلوقًا أكثر تقدمًا على هذا الكوكب لا نكتفي فقط بتجربة جمال الطبيعة، والمناطق الجغرافية المختلفة، والطبوغرافيا، والناس. السفر هو كل شيء عن استكشاف الأماكن والثقافات والمأكولات والطقوس وأساليب المعيشة الجديدة. نحن نسافر أيضًا لأن المسافة والاختلاف هما السر للتعلم والإبداع الذي لا يمكن للمرء ملاحظته بالجلوس في المنزل. السفر في حد ذاته له مزايا، فهو يجعل المرء ينسى مخاوفه ومشاكله وإحباطاته. يساعد ذلك من خلال توسيع أفقك للتحرك في اتجاهات جديدة، وفصله عن شد الحياة اليومية. يمكن وصف طريقة الرحالة بأنها طريقة مستقلة وغير مكلفة للسفر دوليًا في كثير من الأحيان. الشخص الذي يحمل حقيبة الظهر وينطلق في رحلات طويلة يسمى الرحالة. يسافر الرحالة بشكل عام لفترة أطول من معظم السياح الآخرين، وهو يميل إلى السفر في العديد من البلدان المختلفة خلال فترة ترحاله. يعني الترحال في هذا المصطلح السفر بميزانية محدودة، عادة لمسافات أطول، ورؤية العديد من البلدان المختلفة ولفترة أطول من المسافرين العاديين في العطلات. يمكن أن يكون هؤلاء الرحالة متنوعين تمامًا، ويستكشفون ثقافات مختلفة ويسافرون في المدن وكذلك في الريف. قد يقوم بعضهم برحلة قصيرة لبضعة أيام أو يقومون ببعض العمل التطوعي، ثم يواصلون رحلاتهم. إنهم يسافرون أكثر لرؤية ثقافات جديدة مذهلة، أو ببساطة للابتعاد عن العالم الحقيقي. إنهم يرون العالم كله كموطن لهم، ولا يشعرون حقًا بالحاجة إلى العودة إلى “العالم الحقيقي” في أي وقت قريب. السفر هو حياة الرحالة. يمكن أن يظل الرحالة على طريق السفر من بضعة أسابيع إلى عدة سنوات ومع ذلك هذه هي الطريقة المناسبة لوصف هذه الطريقة في السفر. الرحالة هو تعريف فضفاض للغاية فهناك الرحالة الذين يتجولون في الغابات وينامون في الخيام وعلى الشواطئ ويتنقلون في طريقهم حول العالم. هناك أولئك الذين يحملون حقائب الظهر، وينامون في الفنادق ويستأجرون سيارة للتنقل في جميع أنحاء البلاد. هذان نوعان مختلفان تمامًا من الرحالة، لكنهما يحبان تسمية أنفسهم الرحالة.

الفرق بين الترحال والتخييم

النوعان اللاحقان من السفر يعكسان أسلوب حديث في طرق الرحالة. فهناك فرق إذا قال شخص ما أنه يذهب للترحال أو التخييم. يمكنك أن تقود سيارتك إلى مكان خلاب ثم الذهاب للمشي لمسافات طويلة أثناء السفر. أو حول منزلك يمكنك المشي التخييم داخل حديقة محلية أو قد يستمتع العديد من الأشخاص بالتخييم في محميات الغابات والمتنزهات الوطنية. عندما تمشي لفترات طويلة يمكنك أن تأخذ نزهة على الأقدام قد تبلغ عشرة كيلومترات من المشي. من المحتمل أن تأخذ مؤونة معك تشمل الماء وبعض المعدات لحالات الطوارئ، وقد تشمل المؤونة مجموعة الإسعافات الأولية والوجبات الخفيفة. الترحال مختلف عن التخييم. التخييم قد يفرض على الشخص حمل طعامه ومياهه وإمدادات الطوارئ ومعدات النوم -كل ذلك في حقيبة الظهر. أما الرحالة فيمكنهم الترحال لليلة كاملة أو لمدة تصل إلى أشهر أثناء السفر في جميع أنحاء البلد أو البلدان. لذلك في حين أن كليهما يتضمن التخييم، هناك فرق بين الترحال والتخييم.

من هو الرحالة؟

فكر في “الرحال” كشخص يسافر حاملاً حقيبة ظهر. إنها طريقة ممتعة حقًا للسفر ولا يقتصر الأمر على الشباب الذين يفعلون ذلك فالترحال يناسب الجميع. انه الشخص الذي يأخذ إجازة أو يسافر لأي سبب من الأسباب ولكن بدلاً من حمل حقائب وأمتعة كثيرة، انه يحمل كل شيء في حقيبة صغيرة تعلق على الظهر. من المحتمل أن يكون الرحالة هو الشخص الذي يقيم في نزل بدلاً من الإقامة في فندق. من المرجح أن الرحالة يستخدم وسائل النقل العام اثناء سفره ويستمتع بالمشي أكثر من استمتاعه باستئجار سيارة. يعتبر حمل حقائب الظهر وسيلة اقتصادية وغير مكلفة للسفر. يمكنك أيضًا التفكير في حمل حقائب الظهر كما في “أنا ذاهب بحقيبة الظهر في نهاية هذا الأسبوع” ليعني ذلك شخصًا سيتنزه أثناء حمل أمتعته والطعام في رحلة تخييم. أصبحت حقائب الظهر خفيفة الوزن أكثر شيوعًا واليوم تركز الصناعة كثيرًا على جعل الأشياء خفيفة للغاية. حقائب الظهر خفيفة مثل الريشة لن تتعب من حملها، حتى الأشياء التي يستخدمها الرحالة تكون خفيفة الوزن صغيرة الحجم، فمثلا يوجد الآن أكياس نوم مصنوعة من مواد يمكنك تقليصها بعصرها لتصل إلى حجم راحة يدك. هذا بالتأكيد شيء يمكن لأي شخص ان يضعه في الاعتبار، حيث يمكن أن يساعدك تقليص كيس النوم في تخفيف بعض الوزن من حقيبتك بالإضافة إلى توفير الحجم. حقائب الظهر التي يستخدمها الرحالة يجب ان تكون خفيفة الوزن تعمل بفاعلية على طول الطريق تحسب فيها كل جرام من الأمتعة حتى فرشاة الأسنان يتم قصها إلى النصف لتخفيف الوزن وتوفير الحجم. لكن ثق بي بعد السفر لأكثر من ستة أشهر، حاملًا الكثير من الأمتعة سوف يؤلمك ظهرك وساعتها ستبدأ في التفكير في تغيير نمط ومفهوم الأمتعة بالنسبة لك. الرحالة بحاجة إلى ما يكفي من الطعام والنوم وحماية نفسه من الشمس والبرد والمطر. تشمل معداته الوجبات الخفيفة والطعام والمياه والخيام ومعدات المطر وقبعة شتوية وأحذية وجوارب إضافية.

ترحال فلاش باكينج Flash packing

فلاش باكينج تعني: الأمتعة سريعة التحضير والحمل والتي تشمل الأجهزة الالكترونية. عادة مع مستويات معيشة أعلى تسافر بشكل أكثر تكلفة حتى لو كنت تحمل حقيبة ظهر. يحب العديد من الأشخاص شرح تعريف برنامج فلاش باكر على أنه شخص يسافر مع الكثير من المعدات التقنية مثل أجهزة iPod وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وما إلى ذلك. لكن أعتقد أن هذا أصبح شائعًا جدًا هذه الأيام لدرجة أن الجميع تقريبًا يحملون مشغل mp3 الموسيقي معهم، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة. لذلك فإن وجهة نظر Flash packer أو الرحالة الحديث الآن هي أكثر من شخص لديه كل الأشياء الأخيرة ولا يلزمه التوفير في رحلة، وينفق أمواله على الترفيه، والاحتفال والبقاء في أماكن أجمل. هناك طريقة أخرى لتعريف فلاش باكر يمكن أن نقول -“THE BACKPACK IN STYLE” حمل الأمتعة الحديث. إن الرحالة يفضلون الذهاب إلى وجهات الدليل الرئيسية، والقيام بزيارة معالم الجذب الرئيسية، ومعرفة ما ينصح الآخرون بزيارته ورؤيته. إنهم ينظرون إلى الترحال على أنه حفلة ممتدة أكثر من أي شيء آخر.

مفهوم الترحال بين الماضي والحاضر

لقد كان الترحال موجودًا دائمًا، ولكن اليوم أصبح أسهل من أي وقت مضى. تذاكر الطيران أرخص، وفي كثير من الأماكن تكون أكثر أمانًا، ويكون الاتصال أفضل وما إلى ذلك. بالإضافة إلى ذلك لا يتعين عليك الاهتمام بالجزء الممل من السفر مثل تذاكر الطائرة بعد الآن، فهناك مئات الشركات حول العالم التي تساعدك في حجز التذاكر وخلافه. يشتري بعض الأشخاص فعليًا جميع تذاكرهم إلى كل بلد (بما في ذلك تلك التي في الوطن) قبل مغادرتهم، من خلال إحدى هذه الشركات. كل ما عليك فعله هو الذهاب إلى مكاتبهم، وإخبارهم بالمكان الذي تريد الذهاب إليه، وكم من الوقت ترغب في البقاء في كل مكان، وسيحجزون جميع الرحلات الجوية التي تحتاجها لرحلة حول العالم إذا كان هذا هو ما تريده. على الرغم من أنهم من الواضح أنهم لا يعملون مجانًا، وبالتأكيد لن يقضوا وقتًا إضافيًا في البحث عن أرخص الرحلات. هناك أيضًا الكثير من الجولات التي يمكنك القيام بها. ماذا عن المشي وركوب الدراجات عبر أفريقيا أو نيوزيلندا مع حقيبتك. في هذه الأيام يمكن الوصول إلى كل شيء بسهولة أكبر، ولهذا السبب أيضًا تبدأ في رؤية المزيد والمزيد من الأشخاص الذين يغادرون مسقط رأسهم ويستكشفون العالم. هو شيء رائع، مهما فعلت غير ذلك. مزايا الرحالة في العصر الحديث للسفر العديد من المزايا التي يمنحها للرحالة المحب للسفر وتكفي متعة اكتشاف الجديد وإثارة المغامرة مع من هم أجانب عننا أو حتى يتحدثون لغات لا نعرفها. 1- اكتشاف المأكولات الجديدة يمنح السفر الفرصة المثالية لتجربة أشهى أصناف المأكولات الجديدة والمثيرة والأصيلة من أجزاء مختلفة من العالم. تقدم لك النكهات الفريدة التي لم تذوقها ولم تسمع عنها من قبل وتتركك مذهولًا. السفر بدون تجربة الطعام المحلي لا يعد تجربة مكتملة على أي حال. كلنا نحب السفر، وترك منطقة الراحة الخاصة بنا، ومشاهدة المعالم السياحية، ومقابلة أشخاص جدد وخلق كمية لا نهاية لها من الذكريات التي لا تنسى. مع ذلك، فإن أفضل جزء من كل شيء هو الطعام، يوفر لك السفر مجموعة واسعة من النكهات الأصيلة التي قد تفوتها إذا لم تسافر إلى مناطق مختلفة من العالم.

مزايا الرحالة في العصر الحديث

للسفر العديد من المزايا التي يمنحها للرحالة المحب للسفر وتكفي متعة اكتشاف الجديد وإثارة المغامرة مع من هم أجانب عننا أو حتى يتحدثون لغات لا نعرفها.
يمنح السفر الفرصة المثالية لتجربة أشهى أصناف المأكولات الجديدة والمثيرة والأصيلة من أجزاء مختلفة من العالم. تقدم لك النكهات الفريدة التي لم تذوقها ولم تسمع عنها من قبل وتتركك مذهولًا. السفر بدون تجربة الطعام المحلي لا يعد تجربة مكتملة على أي حال. كلنا نحب السفر، وترك منطقة الراحة الخاصة بنا، ومشاهدة المعالم السياحية، ومقابلة أشخاص جدد وخلق كمية لا نهاية لها من الذكريات التي لا تنسى. مع ذلك، فإن أفضل جزء من كل شيء هو الطعام، يوفر لك السفر مجموعة واسعة من النكهات الأصيلة التي قد تفوتها إذا لم تسافر إلى مناطق مختلفة من العالم.

admin